علاج صداع الدورة الشهرية


الصداع اثناء الدورة الشهرية مرض عصبي مصحوب بسلسلة من الأعراض التي قد تشمل ألمًا موهنًا في رأسك قد تصفه بأنه نابض أو خفقان. 

يحدث الصداع اثناء الدورة الشهرية، والمعروف أيضًا باسم الصداع الهرموني، قبل أو أثناء فترة الحيض مباشرة (حتى يومين قبل الدورة الشهرية خلال ثلاثة أيام) وقد يزداد سوءًا مع الحركة أو الضوء أو الروائح أو الصوت.

 قد تستمر الأعراض لبضع ساعات ، ولكن من المحتمل أن تستمر لأيام قليلة.


علاج صداع الدورة الشهرية

تشير التقديرات إلى أن 70٪ من الأشخاص الذين يعانون من الصداع هم من النساء.
من بين هؤلاء النساء، ذكرت 60٪ إلى 70٪ وجود علاقة بين الدورة الشهرية ونوبات الصداع النصفي.
تعاني النساء من نوبات الصداع ثلاث مرات أكثر من الرجال.

ما هي العلاقة بين الصداع و الهرمونات عند النساء؟

يرتبط الصداع عند النساء، وخاصة الصداع النصفي، بـالتغيرات في مستويات هرمون الاستروجين. تنخفض مستويات هرمون الاستروجين مباشرة قبل بدء الدورة الشهرية.

يحدث الصداع السابق للحيض بانتظام أثناء أو بعد الوقت الذي تنخفض فيه الهرمونات الأنثوية, الإستروجين والبروجسترون إلى أدنى مستوياتها.

عادة ما تتحسن نوبات الصداع النصفي أثناء الحمل. ومع ذلك، أفادت بعض النساء أن الصداع النصفي بدأ خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ثم اختفى.

ما سبب الصداع الشديد أثناء الدورة الشهرية؟

التغييرات في مستويات هرمون الاستروجين، والتي تحدث قبل بدء الدورة الشهرية مباشرة.

بالإضافة إلى انخفاض هرمون الاستروجين، يمكن أن تؤدي حبوب منع الحمل لانقطاع الطمث وكذلك العلاج بالهرمونات البديلة إلى تغيير تواتر أو شدة الصداع النصفي.

إذا لاحظت أن صداعك يزداد سوءًا بعد بدء أحد هذه الأدوية، فقد يكون من المفيد أن تطلب المساعدة من الطبيب للحصول على دواء يحتوي على جرعة أقل من الإستروجين، أو طلب تغيير من نظام الجرعات المتقطع إلى نظام مستمر.

اعراض صداع الدورة الشهرية

تتشابه أعراض صداع الدورة الشهرية مع أعراض الأنواع الأخرى من الصداع:

  • ألم صداع يتراوح من خفيف إلى خفقان شديد.
  • الشعور بالدفء الشديد (التعرق) أو البرودة (القشعريرة).
  • الحساسية للضوء و الضوضاء والروائح.
  • فروة الرأس الرقيقة.
  • فقدان الشهية.
  • الدوخة وعدم وضوح الرؤية.
  • شحوب لون البشرة.
  • الشعور بالتعب.
  • الغثيان والقيء واضطراب في المعدة وآلام في البطن.
  • الإسهال والحمى (نادر).

تشخيص صداع الدورة الشهرية

سيرغب طبيبك في تحديد تاريخ للأعراض المتعلقة بالصداع, ومن المحتمل أن يطلب منك:
صف شدة وموقع الألم. هل الألم قصف؟ ينبض؟ الخفقان؟
أخبر عدد مرات الإصابة بالصداع.
تذكر ما إذا كان هناك أي شيء يجعل صداعك أفضل أو أسوأ.
ناقش الأدوية التي تتناولها لتخفيف الألم وكم مرة تتناولها.
تحدث عن الأنشطة أو الأطعمة أو الضغوطات أو المواقف التي ربما تسببت في حدوث الصداع.

هل يمكن علاج صداع الدورة الشهرية؟

عادة ما يتم علاج صداع  الدورة الشهرية باستخدام الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية). 

تشمل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية المستخدمة غالبًا للصداع الناتج عن الدورة الشهرية ما يلي:

  1. كيتوبروفين (Orudis®).
  2. ايبوبروفين (أدفيل وموترين).
  3. كالسيوم فينوبروفين (نالفون).
  4. نابروكسين (Naprosyn®).
  5. نابوميتون (ريلافين®).

يجب أن يبدأ العلاج بمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية قبل يومين إلى ثلاثة أيام من بدء الدورة الشهرية، ويستمر خلال الدورة الشهرية. 

نظرًا لأن الدواء يتم تناوله لفترة قصيرة فقط ، فإن مخاطر الآثار الجانبية المعدية المعوية محدودة.

الآثار الجانبية للأدوية
تحدث مع الدكتور والصيدلي عن الآثار الجانبية لكل دواء موصوف. تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للأدوية الموصوفة لمكافحة الصداع ما يلي:

  • فقدان القوة.
  • ألم أو ضغط أو ثقل في صدرك.
  • جفاف الفم.
  • الصداع (بخلاف الصداع النصفي).
  • الشعور بالحرقان أو الوخز أو التنميل أو الوخز.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • النعاس.
  • الإحساس بالدفء أو البرودة.
author-img
مدينة العلم

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent