الاعجاز البلاغي في كلمة حيــة و ثعبــان قصة موسي عليه السلام


الاعجاز البلاغي في كلمة حيــة و ثعبــان قصة موسي عليه السلام

القرآن الكريم , كم لا حصر له  من المعاني الإعجازية والبلاغية ولما العجب انه كلام خالق الكون حاشاه ان يكون غير ذلك ,لمسات بيانية وكلما تدبرت القرآن وجدت لذة وحلاوة فيه وازددت يقينا بما يأتي به فلكل كلمة موضع لا يمكن  تبديل كلمة مكان اخري قد تظنها  بنفس المعني , القرآن يفسر بعضه بعضا لا مجال في التجزئة فيه,خاصة وان  تعرضنا للقصص الوارد فيه ومن اكثر القصص الوارد ذكرا,القصص الوارد عن بني اسرائيل ولا يختلف اثنين أن اشهر نبي ورد ذكره, في القرآن لبني اسرائيل هو موسي عليه السلام كليم الله تعددت في القصة   الكلمات البيانية وهي تخص عصا موسي عليه السلام وانها تحولت الي ثلاث مراحل في سياق القصة:-
الاعجاز البلاغي في كلمة حيــة و ثعبــان

نعلم جميعا قصة نبي الله موسي وكيف القته امه في البحر بوحي من الله واخذ فرعون واتخذته  إمرات فرعون ابنا لها  ثم رده الله لامه ثانية كي تقر عينها, كبر وترعرع موسي,  واصبح شابا الي ان هرب من المدينه خشية القتل بعد ان قتل نفس ثم تزوج من اهل مدين وهو في عودته بدأت قصة الوحي لديه امر موسي عليه السلام بان يلقي عصاه ثلاث مرات وفي كلمه مره تحولت لشئ  ادي غرضه وبكلمات مناسبة لهذا الغرض نجدها الثلاث مرات وهما :
1- عندما مر موسي بأهله ليلا ورأي نارا فأمر اهله ان ينتظروه  ليري ما بهذه النار ويستأنس بها هنا  ناداه الله  وبعد حوار مع الله امره بان يلقي عصاه .
2- بعد تكليف الله لموسي بالرسالة وامره بالذهاب الي فرعون ويبلغه رسالته من الله  بعد هذا الحوار مع موسي وفرعون القي موسي عصاه امام فرعون دون وجود السحره بيان له ليؤمن.
3- المره الثالثة التي القي فيها موسي العصا هي يوم الزينة الذي اجتمع فيه السحرة بأمر من فرعون ليكيدوا موسي ويتغلبوا عليه بسحرهم .
تلك ثلاث مواقف القي فيها موسي عليه السلام العصا وفي كل مره اختلفت الكلمات هل هو تناقض عشوائي اما كما سبق انه استخدام الكلمات في مواضعها الصحيحة ذلك هوالاعجاز البياني  من إله عظيم ما فرط في الكتاب من شئ لنفسر كل موقف علي حد وننظر كيف يكون الاعجاز البياني وكيف ستشعر بعظمة هذا القرآن.
-الشاهد الاول لرمي العصا:
كما سبق الذكر بعد عودة كليم الله الي مصر بالتحديد في طريق عودته وجد نارا فأتي النار فكلمه الله وقال له اني انا الله , ساله عن العصا التي بيده فذكر موسي منافعها فأمره الله بان يلقها فالقها موسي فتحولت الي( حية ) حقيقة تسعي في الارض وتتحرك  فخاف موسي منها  فطمأنه الله وقال له لا تخف يا موسي تلك معجزة ايدتك بها امام فرعون  خذها من الارض ستكون  عصي باذن الله حال ما تمسكها كما ورد ذكر ذلك يقول العليم القدير
 -الشاهد الثاني امام فرعون :
كلف موسي من الله بالرسالة وامر ان يذهب الي فرعون  يبلغه تلك الرسالة ويهديه الي الله يعلمه بانه لا اله الا الله ذهب موسي الي فرعون عرض عليه  الامر لكن فرعون ماطل وطلب الدليل الملموس  علي مدي صحة ما يقول موسي  فالقي موسي عليه السلام عصاه فتحولت الي ثعبان عظيم الامر الذي ترك رهبه في صدر فرعون وجعله يدرك ان ذلك ليس بالسحر لكن فرعون اراد ينتصر اما قومه فاتهمه بالسحر .
-الشاهد الثالث يوم الزينة :
بعدما دعي موسي فرعون الي الايمان برب العالمين اعرض فرعون وهدد موسي بالسجن واتهمهه  بالسحر والجنون  فعزم فرعون علي ان يكون هو المنتصر فحدد موعد ظنا منا انه سيغلب موسي بكهنته وسحرته فجمع الناس يوم الزينة  سحرة فرعون من جانب وموسي من الجانب الاخر القي السحرة حبالهم وعصيهم وسحروا اعين الناس فخيل للناس ان الحبال والعصي تمشي  فجاء دور موسي فالقي عصاه فاذا بالعصا تبتلع الحبال  العصي وما كان من السحرة الا ان  القوا ساجدين مؤمنين بموسي والله رب العالمين  فما الا غضب من فرعون 

تلك مواقف تلاث القي موسي فيهم العصا لنتامل الموقف الاول ذكر فيه كلمة حيـــة  حينما كان بالواد المقدس تبدلت العصا الي  حيـــة  وهي الصغير من الافاعي  وكان هذا المناسب لموسي عليه السلام ومناسب للموقف فالهدف من هذا هو ان يشهد موسي  معجزة ولا ان يتم اخافته  لذا تحولت العصا الي حية صغيرة .
الموقف الثاني امام فرعون تحولت العصــا الي ثعبان مبين  وفي اللغة العربية الثعبان هو العظيم من الافاعي فكان في المشهد هو ارهاب فرعون وتهديده لذا جاءت كلمة ثعبان كخير معني للموقف.الموقف الثالث فكان اما السحرة فرب العاليمن لم يذكر اي تحول للعصا لحية او لثعبان  انما ذكر العصا وهي تلتهم حبالهم وعصيهم  مباشرة دون ان تتحول فالهدف من ذلك هو ان لا يخاف الناس من الحية او الثعبان انما يزيد يقنهم بأن الحبال والعصي هي السحر والعصا الحقيقة هي التي تأكل السحر  لذا امن الناس وايقن السحرة ان هذا ليس بالسحر انما من صنع قدير  
هذا هو الاعجاز البياني والبلاغي في القران وانا الله تعالي يذكر كل كلمة في موضوعها ذلك يزد من اليقين ان القران منزل من رب العالمين والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي سيد الخلق والمرسلين .

0 التعليقات

إرسال تعليق