مارك زوكربيرج الفيسبوك في حرب لكن لماذا ؟

 مارك زوكربيرج الفيسبوك في حرب لكن لماذا ؟
 في الايام القليلة الماضية شهد الفيس بعض الاخطاء التقنية وكذلك بعض الاخبار المزيفة الامر يفسر ان حملة ما تحاك ضد ممثلي الفيس بوك , وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة "وول ستريت"  

 تبدو المشكلة التي يتعامل معها زوكـربـيرج اكـبر من ان تكـون مجرد مشكـلة تـخص بعـض

المشكلات الفـنية يبدو أن الامر اخذ واجـهه دولية "انها حرب".
علق مارك زوكربيرج في اجتماع له مع المسئولين التنفيذيين للشركة عقب احداث كامبريدج اناليتيكا.انه سيقوم بأدوار اكثر فاعلية ونشاط في العمليات اليومية لفيسبوك , الذي يقاتل على جبهات متعددة - هيئات دولية، والاعلام ، وحتى العاملين بالشركة كان علي زوكربيرج القيام بدور اكثر فاعلية حيال تلك الامور. 

زوكربيرج الفيسبوك في حرب

 كان مؤسس "فيس بوك" يضغط من أجل كبار المسؤولين التنفيذيين "لتحقيق التقدم بشكل أسرع" ، وكان محبطاً من كيفية تعامل الشركة مع أزماتها.
بدا الانزعاج علي مسئولي التنفيذ في الفيسبوك من تعامل زوكربيرج مع القضايا التي تواجه الشركة , خوفا علي وظائفهم .كما صرح احد المسئولين التنفيذيين في الفيس بقلقه الشديد حيال امنه الوظيفي بعد القاء اللوم علي احداث كامبردج اناليتيكا عليها وعلي فريقها.
اسفر هذا الاجتماع عن غضب جماهيري ضد فيسبوك لما صدر من اخبار زائفة وكذلك النفوذ الروسي ومشكلة تسربيات البيانات الخاصة بالمستخدمين .
كما نشرت جريدة نيويورك تايمز بيانا مفصلا عن مدي اهمال واساءة ادارة فيس بوس تجاه تلك القضايا , بالاضافة الي عمد تقبلها النقد وبعد هذا التقرير صرح زوكربيرج بان ما يفعله الاعلام مجرد "هراء" كل هذه الاسباب توضح مدي الهجمه الدولية علي الفيس بوك وتعرضه لهجمات قرصنة .

0 التعليقات

إرسال تعليق