بعد سنوات من العلاج حدثت المفاجأه

بعد سنوات من العلاج  حدثت المفاجأه

يبدو الامر غريب بعض الشئ لكنة حدث بالفعل في احدي الولايات الامريكية , خمس سنوات من العلاج الكيميائي والخزوع يكتشف أنه لا يعاني من السرطان بعد التشخيص الخاطئ جيمس سالاز ، من مونتروز ، كولورادو ، تم تشخيصه مع انسداد خلايا لانغرهانس (LCH) في عام 2012 بعد العثور على "شوائب" في رئته اليسرى

بعد خمس سنوات من العلاج الكيميائي يكتشف انه غير مصاب بالسرطان !

هو نوع نادر من السرطان الذي تسبب فيه فائض من خلايا الدم البيضاء غير الناضجة تتشكل الأورام في جميع أنحاء الجسم

كان Salaz على العلاج الكيميائي ومسكنات الألم لمدة خمس سنوات ، ولكن "التشوهات" لم تختف بعد فصل طبيبه الأساسي في عام 2017 ، عثر سالاز على طبيب آخر أخبره أنه لم يصب بسرطان كان سالاز يعاني في الواقع من التهاب الأوعية الدموية ، كما أن العلاج الكيميائي الذي يعالجه قد أعطاه أيضًا التهاب البنكرياس الذي سيضطر إلى العيش معه طيلة حياته.
وقال سالاز في مقابلة حصرية: "لقد بدأت للتو في الشعور بألم تحت إبطي ، لذا ذهبت إلى المستشفى وقاموا ببعض الاختبارات ثم أخبرني الطبيب أنهم وجدوا اختلافين داخل رئتي اليسرى".
تم تشخيصه في عام 2012 مع انسداد خلايا Langerhans (LCH) ، وهو سرطان نادر يبدأ في الخلايا  ، خلايا الدم البيضاء التي تساعد في مكافحة العدوى.
تتكاثر خلايا الدم البيضاء غير الناضجة ، والتي تسبب الأورام تسمى الورم الحبيبي ، ويمكن أن يؤدي إلى تلف الأعضاء.
تشير الابحاث ان هذا المرض قد يكتشف في سن مبكرة وتتراوح نسبة الي الاصابة الي نسبة تتراوح بين فرد في المليون من الاشخاص البالغين .
زار سالاز أطباء في الدلتا ، دنفر ، غراند جانكشن و مونتروز الذين أكدوا تشخيصه الأولي.
أصدر مستشفى مونتروز ميموريال بيانا على موقع DailyMail.com على شبكة الإنترنت : 'مستشفى مونتروز التذكاري ومركز سان جوان للسرطان يحترمان العلاقة الفريدة والخاصة القائمة بين المريض ومقدمي الرعاية لهما. ليس لدينا أي تعليق إضافي في هذا الوقت. "
 لو حدث هذا الموقف ماذا تفعل ؟ شاركنا بالتعليق عافنا الله واياكم 
المصدر :
dailymail

0 التعليقات

إرسال تعليق